نص كلمة السيسي في نموذج محاكاة الأمم المتحدة بمنتدى شباب العالم 9/11/2017

اللي إنتم عملتوه خلال الأيام الماضية، أرجو إن إنتم تحطوه في وثيقة، وثيقة متكاملة، بكل النقاشات إللي تمت. ويتم تسليم الوثيقة دي للأمم المتحدة، على إن ده عمل قام بيه شباب العالم في أول مؤتمر لشباب العالم في مصر.


بسم الله الرحمن الرحيم،

أنا هبدأ، هقول كلمتين صغيرين جدًا. إنتوا بذلتوا جهد كبير جدًا خلال الأيام الماضية وحتى النهاردا في مناقشات رائعة وعظيمة. وعايز أقولكم حاجة. تقريبًا من تمانين فاتوا ماكانش في مجلس أمن وماكانش في منظمة دولية تقريبًا. أنا عايز، عايزكم كشباب تراجعوا عدد الصراعات اللي تمت في 100 سنة قبل إنشاء الأمم المتحدة. وعدد الصراعات المسلحة أو الصراعات اللي تمت أثناء وجود الأمم المتحدة. لأن في ناس كتير جدًا بيقولوا يعني إحنا مش حاسين إن في تأثير كبير للمنظمة الدولية في السلم والأمن الدولي. وأنا الحقيقة ليا وجهة نظر، بسجلها قدامكم. لأ، أنا شايف إن في تأثير كبير جدًا. وكانت في دول، قبل، من 100 سنة فاتت وأكتر كمان، كانت دايمًا تشعر بضعفها وبالتهديد المحتمل لأمنها وسلامتها نتيجة إن كان الكبير ممكن يقوم يتعامل مع ال، دول تبتلع دول. وده حصل واستمر كتير.

الكلام ده تراجع. تراجع بشكل كبير جدًا جدًا، وبقى النهاردا بقى في قانون دولي، وبقى في إجراءات، وبقى في شرعية لأي عمل ممكن يتعمل، الأمور بتتنظم. واللي أنا أقصده بالموضوع ده، هو إن البشرية، البشرية بتطور نفسها يوم بعد يوم. بس البشرية عمرها مش سنة واتنين. البشرية عمرها عشرات ومئات السنين. أنا بس دي أول نقطة عاوز أقولهالكوا.

النقطة التانية اسمحولي إن أنا أقولكوا إن اللي إنتم عملتوه خلال الأيام الماضية، أرجو إن إنتم تحطوه في وثيقة، وثيقة متكاملة، بكل النقاشات إللي تمت. ويتم تسليم الوثيقة دي للأمم المتحدة، على إن ده عمل قام بيه شباب العالم في أول مؤتمر لشباب العالم في مصر.

(تصفيق)

آآ، أرجو إن إحنا نعمل الوثيقة دي بشكل، يعني، يليق بإن إحنا نسلمها، قد، يعني، يستفاد بها. قد توضع في متحف الأمم المتحدة على إن إحنا كمان في مصر هنا، وإحنا كمان كشباب العالم إللي جينا هنا والتقينا واتكلمنا وتناولنا المسألة بشكل حضاري، وبشكل رائع، كله تم تناول المسائل بشكل موضوعي، و، حتى لو كان بشكل حالم، لكن بشكل موضوعي، وبشكل في استنارة كبيرة جدًا جدًا.

إحنا من حقنا إن إحنا نقول للعالم من خلال الرمزية ديت، رمزية تسليم الوثيقة ديت، وثيقة النقاش اللي تم، وثيقة التناول اللي تم، وثيقة القرارات اللي تمت في قضية من أخطر القضايا اللي بتقابل الإنسانية كلها النهارده، قضية الإرهاب، اللي بتهدد العالم كله.

نقاشتكم تتجمع، وتتعمل، ويتم إخراجها بشكل رائع، وبوفد من حضراتكم يسافر الأمم المتحدة، يسلمها ل، آآ الأمم المتحدة، والخارجية المصرية تساهم وتساعد في تنفيذ هذا الأمر، ويتم إلقاء الضوء عليه إعلاميًا بعد إذنكم يعني.

أنا مش آآ..

(تصفيق)

آآ، أنا بشكركم على اللي إنتوا عملتوه. إنتوا حسستونا إن إحنا قاعدين فعلًا في مجلس الأمن بكل ما تعنيه هذه الكلمة. شكرًا جزيلًا. شكرًا جزيلًا.