عَ السريع| واشنطن تعيد النظر في معونتها إلى مصر وإسرائيل تتراجع في القدس

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

واشنطن تعيد النظر في معونتها إلى مصر

نقلت رويترز عن "مسؤول كبير" بالإدارة الأمريكية قوله إن مسؤولين أمريكيين يبحثون قطع جزء من المعونة المقدّمة إلى مصر احتجاجًا على قانون المنظمات غير الحكومية الذي اعتبروه يفرض قيودًا على عمل هذه المنظمات، ولكن المسؤول نفسه أقر بأن من يبحثون تقليص المعونة لم يتوصلوا بعد إلى اتفاق بشأن تقديم هذه التوصية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وهو أحد داعمي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ونوّه المسؤول الأمريكي إلى أن الإدارة أبلغت القاهرة "مرارًا وتكرارًا" أن إقرار هذا القانون سيعرض المعونة التي تبلغ مليار ونصف دولار سنويًا "للخطر".


مصر "تملك أدلة" على دعم قطر للإرهاب

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري في مقابلة مع تلفزيون "فرانس24" إن لدى القاهرة "أدلة" تثبت أن قطر "تدعم التنظيمات الإرهابية" في العراق وسوريا واليمن وليبيا، وطرح الوزير المصري تساؤلًا حول كيفية تمكّن هذه التنظميات من العمل بكفاءة وبهذا الانتشار وتحصل على التسليح المتقدم دون أن تكون خلفها دول تقدم لها الدعم.


إسرائيل تتراجع عن إجراءاتها الأمنية في القدس

أزالت إسرائيل فجر اليوم الخميس الجسور والممرات وقواعد الكاميرات التي وضعتها في محيط المسجد الأقصى منذ منتصف هذا الشهر، بعد أن أزالت من قبل البوابات الإلكترونية، وهي الإجراءات التي أثارت موجة من العنف بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية، وقطع على أثرها الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتصالاته مع الحكومة الإسرائيلية.


.. وتناقش قانونًا يصعّب تنازلها عن القدس

ومع إزالة الإجراءات الأمنية المستحدثة في محيط الأقصى أقر الكنيست بالقراءة الأولى على قانون يلزم بأن يحصل أي اتفاق يسلم أجزاءً من القدس إلى "طرف أجنبي" بموافقة 80 نائبًا في الكنيست البالغ عدد نوابه 120 نائبًا، وهو ما يصعّب إقرار أي اتفاق سلام في المستقبل.


.. ونتنياهو يهدد بغلق مكتب الجزيرة في إسرائيل

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه سيصدق على التعديلات القانونية اللازمة من أجل تمكين حكومته من إغلاق مكتب قناة الجزيرة في القدس بسبب ما اعتبر أنه "تحريض على العنف حول جبل الهيكل" في سياق تغطياتها الأخيرة للأزمة التي اندلعت في محيط المسجد الأقصى.

وأكد نتنياهو أنه طلب من الجهات القانونية "العديد من المرات إلى غلق مكتب الجزيرة في القدس. وإذا كان ذلك غير ممكن بسبب تفسير القانون، فإنني سأتكفل بالتصديق على القوانين المطلوبة لطرد الجزيرة من إسرائيل".