جانب من الاحتفالات داخل قاعة المحكمة الإدارية العليا، بعد الحُكم بمصرية تيران وصنافير- تصوير: صفاء سرور

عَ السريع| معركة "تيران وصنافير" مستمرة.. وها-آرتس: السيسي ونتنياهو التقيا سرًا قبل عام

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطلاع.

معركة "تيران وصنافير" البرلمانية مستمرة

لاتزال المعركة الدائرة داخل أروقة مجلس النواب، فيما يتعلق باتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، مستمرة على أشدها لليوم الثاني، بين نواب مؤيدين لها، وعلى رأسهم أعضاء ائتلاف "دعم مصر"، ومعارضيها وعلى رأسهم أعضاء تكتل "25-30".

واضطر اليوم رئيس مجلس النواب، علي عبد العال، إلى رفع الجلسة المنعقدة لمناقشة الاتفاقية، بعد عجزه عن السيطرة على حالة الهَرَج التي شهدتها قاعة مجلس الشورى، حيث انعقدت جلسة لجنة الشؤون التشريعية والدستورية، على أن يعقد اجتماعا آخر مساء اليوم، ويقتصر الحضور على أعضاء اللجنة فقط.

وعلت الهتافات بعد كلمة للنائب بدوي عبداللطيف، قال فيها إن الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، أكد أن جزيرتي تيران وصنافير سعوديتان، ما أثار غضب نواب تكتل "25- 30"، وغادر النائب خالد يوسف مقعده متوجها إلى بدوى، وكاد أن يشتبك معه، لولا تدخل النواب ومنعه من الوصول إليه.

وردد نواب "25-30" هتافات جماعية، منها "باطل.. باطل.. باطل"، فى الوقت الذى دافع أحد نواب ائتلاف "دعم مصر" عن الاتفاقية، بقوله "رؤساء مصر السابقين ليسوا خونة، والجيش المصرى ليس خائنا حتى يعقد اتفاقية يفرض فيها بالأرض، والجزيرتين سعوديتين ورؤساء مصر مش خونة".

اقرأ أيضًا: الفوضى سيدة الموقف في الاجتماع الثاني لـ"تيران وصنافير"


وكالة: السيسي ونتنياهو التقيا سرًا قبل عام

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في القاهرة قبل عام، وفقًا لما ذكرته، اليوم، وكالة "الأناضول" نقلا عن صحيفة ها- آرتس الإسرائيلية.

وذكرت الوكالة، أن صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، نشرت في عددها الصادر اليوم، تفاصيلا عن اللقاء، كان منها أنه انعقد في أبريل/ نيسان 2016، بحضور رئيس المعارضة الإسرائيلية يتسحاق هرتسوج، لافتة إلى أنه الثاني الذي عقد بين "السيسي" و"نتنياهو" و"هرتسوج"، بعد اللقاء الذي عُقد سرا أيضا في مدينة العقبة الأردنية في شهر فبراير/شباط 2016، بمشاركة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ووزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري.

اقرأ أيضًا: هآرتس تكشف تفاصيل جديدة حول لقاء العقبة السري

وذكرت "هآرتس" أن السيسي "ضغط" على الجانب الإسرائيلي، لاتخاذ الإجراءات المطلوبة من أجل دفع عملية السلام.

وأقر نتنياهو وهرتسوج ومسؤولون مصريون، بالمشاركة في اللقاء الذي عُقد سرا بالعقبة فبراير/شباط 2016، ولكنها المرة الأولى التي يتم الكشف فيها عن لقاء ثان عُقد في القاهرة.


قطر تمد خطوط الوصل إلى عُمان

في محاولة لتجاوز حصار خليجي، بري وبحري وجوي ضدها، أعلنت قطر، اليوم، تدشين خدمة نقل بحري مباشر مع الموانئ العُمانية، لتستخدمها في استقبال البضائع القادمة إليها، وفقًا لما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وقالت سلطة الموانئ القطرية، إن خطين للخدمة البحرية سيسيران من ميناء حمد في قطر، إلى مينائي "صحار" و"صلالة" في عمان، وإنه وصلت بالفعل أول سفينة شحن إلى قطر، أبحرت من ميناء صحار.

وكانت سفن الشحن المتوجهة الى قطر، تتوقف سابقا في دبي بدولة الإمارات، والتي انضمت إلى المملكة العربية السعودية والبحرين، في فرض حصار على قطر وقطع كل وسائل النقل معها، في محاولة للضغط عليها بشأن مزاعم دعمها للإرهاب.

وأغلقت السعودية، الأسبوع الماضي، الحدود البرية مع شبه الجزيرة القطرية، ما أثرّ كثيرا على واردات قطر من المواد الغذائية والأولية، التي تحتاجها في مشاريع البنى التحتية، استعدادا لبطولة العالم لكرة القدم في عام 2022.


وبرنامج خبيث يهدد شبكات الكهرباء

خطر جديد يحوم حول شبكات الكهرباء، يتمثل في برنامج خبيث معقد، قادر على قطعها، من خلال إصدار أوامر لأجهزة الكمبيوتر، بإغلاق محولات الطاقة الكهربائية، وفقًا لتحذيرات أطلقتها اليوم شركتان متخصصتان في أمن الإنترنت.

وبحسب وكالة "رويترز"، فإن شركتي "إي.إس.إي.تي" السلوفاكية لأمن البرامج، و"دراجوس إنك" الأمريكية، قالتا إن تحليل البرنامج الخبيث الذي يعرف باسم "كراش أوفرايد" أو "إندستروير"، تشير إلى أنه استخدم- على الأرجح- في هجوم إلكتروني، وقع في ديسمبر/ كانون الأول 2016، وتسبب في انقطاع الكهرباء في أوكرانيا.

وقال مؤسس شركة "دراجون"، إن البرنامج الخبيث قادر على التسبب في انقطاعات للكهرباء، تصل إلى بضعة أيام في أجزاء من الشبكات على مستوى البلاد، ولكنه ليس قويا بما يكفي لتعطيل شبكة الكهرباء في دولة بأكملها، وإن شركته حذرت سلطات حكومية وشركات طاقة من التهديد ونصحتها بخطوات لحماية أنفسها.