#حَقِّقْ| شاب مسلم يحطم زجاجات خمور في باريس 

تداول عدد من مستخدمي فيسبوك خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية فيديو، يُظهر شاب بزي رياضي داخل أحد الأماكن التي تبيع الخمور في العاصمة الفرنسية باريس، وهو يهتف بالفرنسية: "امنعوا الخمور إنه شهر رمضان" ليقوم بعد ذلك بتحطيم زجاجات من المشروبات الروحية داخل المحل.

تحققت المنصة من محتوى الفيديو. وظهر أن الفيديو تم تداوله لأول مرة على مواقع التواصل الاجتماعي خلال شهر رمضان الماضي يوليو/تموز 2015. ويعود أصل الفيديو إلى "سكتش" قدمه الفنان الكوميدي الجزائري ياسين حسناوي المقيم في فرنسا.

وسجّل حسناوي الفيديو وبثه في رمضان الماضي، ضمن سلسلة فيديوهات سجلها وبثها خلال الشهر، لينتقد من خلالها الصورة النمطية السائدة عن المسلمين والعرب في أوروبا، إلى جانب انتقاده لسياسات الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي.

ويتعرض حسناوي لانتقادات من الجاليات العربية في أوروبا لاتهامه "بتشويه صورة المسلمين في أوروبا".

تقوم تقنية استكشات الشاب الجزائري على لفت الإنتباة في الأماكن العامة بالحديث بصوت مرتفع، ويقوم أحد مرافقيه بتصويره بكاميرا الهاتف المحمول، في محاولة للإيحاء بواقعية الأحداث.


الكوميديان الجزائري نشر اعتذارًا عبر صفحته الرسمية على فيسبوك قبل إغلاقها، بعدما تعامل مستخدمو فيسبوك وتويتر مع لقطاته الكوميدية باعتبارها حقائق. إلا أن سكتشاته الكوميدية على قناته الرسمية على ليوتيوب لايزال يجري تحديثها، ولكن بعد حذف فيديو "محل الخمور"، الذي لا يزال مستخدمو الشبكات الاجتماعية يتداولونه باعتباره حقيقة، بعد مرور عام كامل على بثه للمرة الأولى.

صورة من إعتذار الشاب الجزائري ياسين حسناوي من حسابه الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي قبل أن يقوم بإغلاقه العام الماضي.