المستشارة اﻷلمانية أنجيلا ميركل والرئيس التركي رجب طيب أردوغان وخلفهما الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون. صورة أرشيفية برخصة المشاع اﻹبداعي: موقع الكرملين

عَ السريع| مصل جديد للوقاية من الالتهاب السحائي.. وألمانيا تواصل تصدير اﻷسلحة لتركيا

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

مصل جديد للوقاية من الالتهاب السحائي

وافقت وزارة الصحة والسكان على طرح تطعيم Menactra الذي طورته شركة سانوفي باستور، في السوق المصري، للوقاية من مرض الالتهاب السحائي.

وقالت معتزة بشير، أستاذ طب الأطفال وحديثي الولادة بكلية طب جامعة القاهرة، إن المصل الجديد أثبت كفاءة وفاعلية، بداية من سن 9 أشهر، كما يوفر حماية طويلة الأجل لأكثر من 5 سنوات، بالإضافة إلى أنه يقلل من حمل البكتيريا في الحلق وبالتالي من معدل سريانها.

وأوضح محمد أسامة حسين، أستاذ طب الأطفال وحديثي الولادة بكلية طب جامعة بورسعيد، أن الدواء الجديد يتمثل في جرعتي حقن عضلي، ومرخص استخدامه للأطفال من عمر 9 إلى 23 شهرًا، مع إمكانية تناول تطعيم الالتهاب السحائي مع التطعيمات الروتينية الأخرى بشكل آمن.

وأضاف أن نسبة المرض فى مصر تقل عن 1.1% من ضمن كل 100 ألف مواطن مقارنة بـ 7.2% فى فترة الثمانينيات، متوقعًا انخفاض تلك النسبة مع ابتكار أمصال وتطعيمات جديدة.


مد فترة تظلمات "التموين"

أصدر الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية قرارًا بمد فترة تلقي التظلمات الخاصة بالبطاقات التموينية حتى 15 ديسمبر/ كانون الأول 2019، والتي كان من المقرر أن تنتهي اليوم السبت.

كان وزير التموين والتجارة الداخلية قرر مد فترة تلقي التظلمات من المواطنين الذين جرى استبعادهم من صرف السلع وفقًا، لمؤشرات العدالة الاجتماعية حتى نهاية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، بعدما كان آخر فترة نهاية شهر أكتوبر الماضي.

ووفقًا للتعميم الوزاري الصادر في سبتمبر/ أيلول الماضي، تستقبل مكاتب التموين تظلمات البطاقات ثم ترسلها إلى المديريات في كافة المحافظات لتقوم بدورها بإرسالها إلى ديوان عام وزارة التموين، لمراجعة وفحص التظلمات مع مركز المعلومات والنظم بوزارة الإنتاج الحربي، وفي حالة عدم الرد على صاحب التظلم خلال 15 يومًا يتم إعادته إلى منظومة دعم السلع.

ويصل عدد البطاقات التموينية في مصر إلى 20 مليون بطاقة تموينية يستفيد منها 70 مليون مواطن بدعم سلعي وخبز.


استقالة رئيس وزراء العراق

أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي استقالته، يوم الجمعة، بعد أن حث آية الله العظمى علي السيستاني، وهو المرجعية الدينية العليا لشيعة العراق، نواب البرلمان على إعادة النظر في مساندتهم لحكومة هزتها أسابيع من الاحتجاجات.

وقال بيان بتوقيع عبد المهدي، يوم الجمعة، إنه سيقدم استقالته للبرلمان ليتسنى للنواب اختيار حكومة جديدة، مشيرًا إلى أن قراره جاء استجابة للدعوة لتغيير القيادة التي أطلقها السيستاني.

ولم يوضح البيان متى سيستقيل عبد المهدي. ومن المقرر أن يعقد البرلمان جلسة طارئة يوم الأحد لمناقشة الأزمة.


ألمانيا تواصل تصدير اﻷسلحة لتركيا

وافقت الحكومة الألمانية على تصدير أسلحة إلى تركيا، شريكتها في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، على الرغم من التوغل التركي في شمال سوريا.

وذكرت وزارة الاقتصاد الألمانية ردًا على طلب إحاطة من النائبة البرلمانية عن حزب "اليسار" المعارض، سيفيم داجدلين، أن الحكومة أعطت الضوء الأخضر لأربع صفقات تسليح لتركيا بقيمة 3.09 مليون يورو خلال الأسابيع الستة الأولى، عقب بدء التوغل العسكري التركي في شمال سوريا في 9 أكتوبر/ تشرين اﻷول الماضي.

وكانت الحكومة الألمانية قد أصدرت عقب ذلك التوغل حظرا جزئيا على تصدير الأسلحة لتركيا، إلا أن هذا الحظر يسري فقط على الأسلحة والعتاد العسكري الذي يمكن استخدامه في سوريا. وجاء في رد الوزارة، الذي أطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) الجمعة أن "التصاريح لا تتعلق ببضائع تسليح يمكن استخدامها في سوريا".


غارات إسرائيلية جديدة على غزة

أغارت طائرات حربية إسرائيلية فجر اليوم (السبت)، للمرة الثانية خلال ساعات، على قطاع غزة بحسب ما أعلنته مصادر فلسطينية.

وذكرت المصادر، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية، أن الطائرات الإسرائيلية استهدفت في غارتين موقعين لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس في شمال قطاع غزة، دون وقوع إصابات أو أضرار.

وكانت طائرة إسرائيلية قصفت، مساء أمس الجمعة، موقع رصد تابع لحركة حماس، شرق مدينة غزة، "ردًا على إطلاق قذيفة صاروخية من القطاع باتجاه إسرائيل، دون وقوع إصابات أو أضرار".

ولم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن إطلاق القذيفة الذي أعقب مقتل فتى فلسطيني، وإصابة خمسة آخرين بجروح برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، على أطراف جنوب قطاع غزة.