شيخ الأزهر أحمد الطيب بقف بجانبه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وحرمه، الصورة: صفحة الأزهر الشريف-فيسبوك

عَ السريع| الطيب يريد مساعدة فرنسا.. واستقالة الحكومة الفلسطينية

في زحمة الأخبار، ع السريع توفر لك وقتك وتبقيك دائما في الصورة وعلى اطلاع.

ماكرون في ضيافة الطيب

قال شيخ الأزهر أحمد الطيب إن العلاقات القوية بين مصر وفرنسا تحتم على الأزهر مساعدة فرنسا في التغلب على الإرهاب، ومواجهة الذين يقتلون الآخرين باسم الدين، وذلك خلال استقباله للرئيس الفرنسي وزوجته.

وقال الطيب إن الأزهر على استعداد لدعم فرنسا من خلال برامج لتدريب الأئمة على مواجهة الفكر الإرهابي، بالإضافة إلى تقديم منح للطلاب الفرنسيين للدراسة في الأزهر الشريف لتكون فرنسا مركزًا لنشر الفكر الوسطي في أوروبا، موضحّا أن العلاقات بين الأزهر وفرنسا مهمّة، وترجع إلى المبتعثين الأزهريين إلى فرنسا الذين أصبحوا رموزًا للفكر والثقافة في مصر.

وأعرب الرئيس الفرنسي عن سعادته بلقاء شيخ الأزهر بصفته أكبر رمز إسلامي، ولدوره المحوري في مواجهة كل أشكال العنف والإرهاب، وأبدى تطلعه لزيادة التعاون مع الأزهر الشريف والتنسيق معه، لتعزيز قيم المواطنة والتعايش والاستقرار في المجتمع الفرنسي، ومواجهة التيارات المتشددة التي تستقطب الشباب المسلم في فرنسا.


اكتشاف معصرة فرعونية للنبيذ في البحيرة

توصلت البعثة الأثرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار والعاملة بتل آثار كوم تروجي مركز أبو المطامير بمحافظة البحيرة إلى الكشف عن بقايا وحدة معمارية متكاملة؛ تمثل المرحلة الثالثة لمعصرة نبيذ، ووحدات تخزين لمنتجات تلك المعصرة يُحيط بها سور كبير من الطوب اللبن، ومبنى سكنى متاخم للمعصرة وملحقاتها. بحسب بيان نقلته الأهرام.

وذكر البيان ظهور جزء من البناء استخدمت فيه بلوكات صغيرة من الحجر الجيرى المنتظم وغير المنتظم فى الأساسات مع الطوب اللبن، وذلك ربما للمساعدة فى التحكم فى درجات الحرارة المناسبة لحفظ النبيذ، الذى ذاع صيته فى إقليم مريوط.


الفيفا يحاول إنقاذ لاعب بحريني من السجن

دعا الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إلى رفع حالة الطوارئ وعقد رابطة اللاعبين العالميين اجتماعًا عاجلاً لحل أزمة اللاعب البحريني حكيم العريبي لاعب ملبورن الأسترالي، المحتجز في تايلاند بناء على مذكرة توقيف بحرينية.

وألقي القبض على العريبي صاحب الـ25 عاما، وأودع في أحد سجون العاصمة التايلاندية بانكوك خلال رحلته مع أسرته شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، على خلفية إصدار البحرين مذكرة اعتقال بحقه تتهمه البحرين فيها بتخريب مركز شركة عام 2012، وهو ما ينفيه اللاعب مؤكدًا أنه كان يمثّل المنتخب البحريني في مباراة ضد قطر، مضيفًا أنه تعرّض للتعذيب لانتقاده أحد أقارب العائلة المالكة.

وفر اللاعب إلى أستراليا عام 2014، قبل أن يحصل على الإقامة الدائمة هناك عام 2017، لبلعب كمحترف هناك، وطالب الاتحاد الدولي لكرة القدم، تايلاند والبحرين إلى ضرورة عودة اللاعب سالما إلى أستراليا في أسرع وقت، ووجهت خطابا إلى رئيس الوزراء التايلاندي بما يتضمن ذلك.


وزارة العدل الأمريكية تتهم هواوي بالاحتيال

وجهت وزارة العدل الأمريكية لشركة تكنولوجيا الاتصالات الصينية، هواوي، 10 اتهامات من بينها الاحتيال وسرقة أسرار تجارية من شركة الاتصالات الأمريكية T-mobile، والتآمر والاحتيال.

وألقي القبض على منج وانزو ، المديرة المالية لشركة هواوي في كندا في الأول من كانون الأول/ ديسمبر بناء على طلب من السلطات الأمريكية، إلا أنه أفرج عنها بكفالة لاحقًا، وتواجه وانزو اتهامات بالتزوير مرتبطة بانتهاكات مزعومة للعقوبات المفروضة على إيران.

وورد اسم منج وانزو، ابنة مؤسس الشركة العملاقة، في لائحة الاتهامات التي تضم الاحتيال المصرفي وغيرها من الاتهامات الأخرى ذات الصلة بالانتهاكات المزعومة للعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، إلا أن منج وشركة هواوي نفيا الاتهامات الموجهة ضدهما.

وقد أثرت هذه القضية سلبًا على العلاقات الأمريكية الصينية والكندية.


الحمدلله يقدّم استقالته لعبّاس

قدّم رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله اليوم استقالة حكومة الوفاق الوطني التي يقودها للرئيس محمود عباس، بحسب بيان أعلنته الحكومة وذكرت فيه إنها ستواصل مهامها لحين تشكيل حكومة جديدة.

وقال البيان "الحكومة تضع استقالتها تحت تصرف سيادة الرئيس وهي مستمرة في أداء مهامها وخدمة أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده، وتحملها لجميع مسؤولياتها إلى حين تشكيل حكومة جديدة"

ولم يصدر رد فعل من عباس على الفور، لكن حركة فتح التي يتزعمها أوصت خلال اجتماع عقد برئاسته قبل يومين بتغيير الحكومة. وندد مسؤول في حماس بالاستقالة واعتبرها محاولة لتهميش وإقصاء الحركة من الحياة السياسية الفلسطينية.

وترأس الحمد الله، وهو أكاديمي لم يكن معروفًا على نطاق واسع، حكومة الوفاق الوطني التي شُكلت عام 2014، وقاد جهود حركة فتح للمصالحة مع حركة حماس التي تدير قطاع غزة منذ عام 2007، وهي الجهود التي انتهت بتوقيع اتفاق قبل عامين، لكن خلافات حول تقاسم السلطة أعاقته.