ع َ السريع| الاستعلامات: 18 مليار دولار من الصين.. وربع البالغين في خطر

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

18 مليار دولار من الصّين

نشرت الهيئة العامة للاستعلامات حصادًا لزيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لبكين، تتضمن استثمارات لتنفيذ 7 مشاريع قيمتها 18.3 مليار دولار.

وتشمل المشروعات السبعة إنشاء المرحلة الثانية للأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية، ومشروع محطة الضخ والتخزين بجبل عتاقة، ومشروع إنشاء محطة توليد الكهرباء بالحمراوين، ومشروع منطقة مجموعة "شاوندونج روي" للمنسوجات، ومشروع "تاي شان" للألواح الجبسية، ومشروع "شيامن يان جيانج" لتصنيع المواد الجديدة، وإنشاء معمل تكرير ومجمع البتروكيماويات بمحور قناة السويس.


قطر مخترقَة

قال القائد السابق لشرطة دبي ضاحي خلفان إن اختراق تنظيم إرهابي مباح شرعًا وقانونًا، مشيرًا إلى قطر التي قال عنها إنهم (دون تحديد للعائد عليه الضمير) يخترقون كل شيء فيها.

وقال خلفان في تويتة نشرها على حسابه "نحن ما كنا نخترق قطر.. الآن بنخترق كل شئ فيها.. اختراق تنظيم إرهابي من الأمور المباحة شرعا وقانونًا"، وأضاف في تويتة أخرى "خلافنا مع تنظيم الحمدين أنه تنظيم يريد هدم الوطن العربي.. بينما دول التحالف تهدف إلى ترسيخ الأمن القومي العربي.. النصر للأمة والزوال للحمدين".

وحتى اللحظة، لم يصدر أي بيان من أية جهة رسمية قطرية أو إماراتية تعلّق على ما قاله خلفان، سواء بالنفي أو التأكيد.


سجن عشرة جنود

حكمت محكمة جنوب سودانية بالسجن عشر سنوات على جنود اغتصبوا موظفات إغاثة أجنيات وقتلوا صحفيًا في فندق في العاصمة الجنوب سودانية جوبا عام 2016 بأحكام تتراوح بين السجن 7 سنوات، والسجن مدى الحياة.

ووقعت الحادثة يوم 11 يوليو/ تموز 2016 عندما انتصرت قوات الرئيس سلفا كير في معركة استمرت ثلاثة أيام في العاصمة مع قوات المعارضة الموالية لريك مشار النائب السابق لرئيس الدولة. وطبقًا لروايات شهود العيان هاجم مسلحون فندق تيرين لعدة ساعات.

وقال الشهود إن الضحايا اتصلوا بقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة التي كانت تتمركز على مسافة 1.5 كيلومتر تقريبا من الفندق وتوسلوا إليها مساعدتهم لكن أحدًا لم يأت، وتم عزل القائد العسكري لبعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة الجنرال الكيني جونسون موجوا كيماني أونديكي بسبب ما حدث.


مدينة جليدية تتحرك

بدأت كتلة جليدية بحجم مدينة في التحرك بعد انفصالها عن القارة القطبية الجنوبية، ويبلغ وزنها تريليون طن، ويضاهي حجمها أربعة أضعاف العاصمة البريطانية لندن، ويحذر خبراء في التغير المناخي من أن عملية إيقافها لن تكون سهلة.

وبدأت الكتلة الضخمة في التحرك العام الماضي، بعد سنوات من الشقوق المنتشرة في الجليد، لكنها ظلت عالقة بالقرب من الجرف الجليدي، وكتب مارك براندون أستاذ في الجامعة المفتوحة على مدونته في يوليو/تموز الماضي، أن السبب في تحرك الكتلة الجليدية يعود إلى "تأزم الظروف المناخية واضطراب التيارات في المحيطات".

وأضاف: "أظهرت صور الأقمار الصناعية في 29 أغسطس/آب 2018، أن الكتلة الجليدية الضخمة تتجه نحو الشمال"، مدفوعة بقوة الرياح وبسرعة أكبر مما كانت تتحرك به كتل جليدية أخرى انفصلت في السابق، متوقعًا اصطدامها بأحد الجبال الجليدية الأخرى في طريقها، خلال الأشهر القليلة المقبلة.


ربع البالغين في العالم في خطر

أظهرت دراسة أشرفت عليها منظمة الصحة العالمية أن أكثر من ربع البالغين في العالم لا يمارسون الكثير من التمارين الرياضية، ما يزيد احتمال تعرضهم إلى أمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري من النوع الثاني والخرف والسرطان.

وبحسب الدراسة التي استقت بياناتها من العام 2016، فواحدة تقريبًا من كل ثلاث سيدات، ورجل من بين كل أربعة رجال في أنحاء العالم لا يلتزمون المستويات الموصى بها من النشاط البدني للبقاء أصحاء وهي ما لا يقل عن 150 دقيقة من النشاط البدني المتوسط، أو 75 دقيقة من التمارين القوية كل أسبوع.

وأفادت الدراسة التي نشرت في "ذي لانسيت غلوبال هيلث" بأن هذه المستويات العالمية للنشاط البدني لم تشهد تحسناً منذ العام 2001، وتقول منظمة الصحة العالمية إن النشاط البدني غير الكافي أحد العوامل الرئيسة للوفاة المبكرة في أنحاء العالم، كما أنه يزيد خطر الإصابة بأمراض غير معدية مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والسكري.